مو صبري للمعلومات ( المدونة المميزة و المختلفة والتي تهتم بجميع أنواع المواضيع ) شاهد مو صبري للمعلومات ( المدونة المميزة و المختلفة والتي تهتم بجميع أنواع المواضيع ) شاهد
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

زائرنا الكريم..
أترك تعليقك إذا كان لديك اى أسئلة حول هذا الموضوع وسنجيبك فور مشاهدة التعليق الخاص بك

التكنولوجيا - وتأثيرها السلبي على الصحة

تعرف علي الأثار السلبية التي تسببها التكنولوجيا علي الصحة

سنتحدث عن التأثير السلبي التكنولوجي علي الصحة


سنخبرك الآن بتأثير التكنولوجيا على صحة الإنسان ولياقته


تحدثنا من قبل عن الثأثير الإيجابي التكنولوجي علي الصحة، الآن سوف ننظر إلى الجانب الآخر من الصورة، للتكنولوجيا أيضًا بعض السلبيات التي لا يمكن إهمالها، و سنشرح جميع العوامل التي تضر بصحتنا، هنا نوضح بعض منها...

  • فقدان السمع
  • وضع سيء
  • إجهاد العين الرقمي
  • مشكلة النوم
  • مشاكل عاطفية
  • ضعف نمو الأطفال
  • معلومة غير دقيقة
  • قلة النشاط البدني


هذه هي الآثار البارزة للتكنولوجيا على صحتنا، سوف نقدم تفاصيل حول جميع العوامل المذكورة أعلاه...


فقدان السمع

التكنولوجيا وتأثيرها السلبي على الصحة

ما عليك سوى الخروج وإلقاء نظرة على الطقس حولك، فأنت تمشي في الشارع أو تمشي في حديقة أو تمارس التمارين في صالة الألعاب الرياضية، سيكون لدى معظم الأشخاص في محيطك سماعات رأس في آذانهم، يبدو أنها مريحة ولكنها في الواقع تشكل خطورة عليك، يمكن أن يؤثر ذلك بشدة في قدرتك على السمع، يُعتقد أن سماع الموسيقى بصوت عالٍ لأكثر من 5 دقائق يوميًا يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بفقدان السمع الدائم، هذه هي من ضمن الطرق الشائعة التي تدمر بها التكنولوجيا صحتنا.


وضع سيء

يمكن أن يتسبب الاستخدام المطول للتكنولوجيا مثل الهواتف المحمولة أو الكمبيوتر في آلام الظهر والرقبة، هذا بسبب وضع رأسنا المنحني، يمكن أن يؤدي الإفراط في إستخدام هذا إلى ضعف الموقف وإجهاد الرقبة وآلام الحوض، إذا كنت تفعل هذا بشكل متكرر لأكثر من حياتك الروتينية، فقد يصبح مزمنًا ولن تكون هناك طرق لعكسه، قد تكون هذه حالة سيئة للغاية، لذا كن على دراية بهذا النوع من النتائج إذا كنت تقوم بمثل هذا النوع من النشاط في حياتك اليومية.


إجهاد العين الرقمي

التكنولوجيا وتأثيرها السلبي على الصحة
يتسبب الاستخدام المفرط للشاشات في حدوث متلازمة تسمى إجهاد العين الرقمي. في هذه الحالة سوف تواجه الأعراض التالية:

  • آلام العين والكتف
  • رؤية مشوشة
  • عيون جافة
  • صداع شديد

السبب الرئيسي لذلك هو الضوء الشديد من الشاشات وشاشة العرض من مسافة قريبة.


مشكلة النوم

تؤثر التكنولوجيا بقوة عادة على النوم، يقضي معظم الناس بعض الوقت أمام الشاشة أو يستخدمون الهواتف المحمولة قبل النوم أو الذهاب إلى الفراش، يجبر إستخدام وسائل التواصل الاجتماعي الجيل الشاب على البقاء على الهاتف المحمول مما يؤدي إلى الأرق القسري، يؤثر إستخدام الهاتف المحمول أو شاشة الكمبيوتر في وقت متأخر من الليل على دورة النوم الطبيعية، بسبب عدم قدرتك على النوم جيدًا وفي اليوم التالي ليس لديك طاقة كافية في جسمك للعمل بكفاءة.


مشاكل عاطفية

يرتبط إستخدام وسائل التواصل الاجتماعي بالعالم الواسع حيث يمكنك مراقبة الأشخاص من مختلف البلدان والأوضاع المالية المختلفة، إذا قارنت نفسك بأشخاص من الدرجة العالية، يمكنك أن تؤدي إلى عقدة النقص، يمكن أن يقودنا هذا النوع من التفكير إلى الاكتئاب والعدوانية، يصبح الأشخاص الذين يستخدمون المزيد من وسائل التواصل الاجتماعي أكثر عزلة من الأشخاص الذين يتصفحون وقتًا أقل على وسائل التواصل الاجتماعي.


معلومة غير دقيقة

الإنترنت مليء بالعديد من مصادر المعلومات، الأشخاص الذين لا يعرفون القليل عن الأدوية أو الأمراض يتظاهرون بأنهم طبيب على الإنترنت، هذه المعلومات غير الدقيقة تؤدي إلى وفاة العديد من المرضى، حتى لو تبعهم شخص سليم فقد يواجه الكثير من المشاكل المتعلقة بالصحة، هذا أيضًا إستخدام خاطئ للغاية للتكنولوجيا أو يمكننا القول إنه تأثير سلبي للتكنولوجيا.


إنخفاض النشاط البدني

في الحياة اليوم، جعلتنا التكنولوجيا أكبر همنا هو الكسل...

نحن الآن نطلب كل شيء أثناء الجلوس في منزلنا، لدينا أجهزة كمبيوتر للعمل ولذلك لا نحتاج للذهاب إلى مكتبنا، يعتبر هذا مرفقًا ولكن إذا رأينا ذلك بذهن واسع، فإنه يقلل من نشاطنا البدني، هذا يؤثر بشدة على صحتنا و نحن معتادون على ذلك، و بسبب هذا لدينا السمنة والعديد من المشاكل الصحية الأخرى ذات الصلة تنجم معظم أمراض المفاصل عن ذلك.


ضعف نمو الأطفال

الإستخدام واسع النطاق للتكنولوجيا والشاشات له تأثير سلبي للغاية على نمو الأطفال، إستخدام التكنولوجيا هو أكثر في الأطفال وليس في البالغين، قد يؤدي هذا إلى إنخفاض النمو وضعف البصر ويمكن أن يسبب أيضًا مشاكل عاطفية.


كيف تحافظ على الصحة في عصر التكنولوجيا هذا؟

لا يمكن التخلص من التكنولوجيا تمامًا ولكن من الممكن إيجاد توازن صحيح للحفاظ على الصحة، إذا اتبعنا بعض التعليمات يمكننا الحفاظ على صحتنا والحفاظ على لياقتنا، و يمكن القيام بذلك بإستخدام التكنولوجيا بحكمة.

  • إستمع إلى الموسيقى بنصف الصوت الأقصى.
  • قلل من وقت الشاشة.
  • اجلس بعيدًا عن الشاشة وخذ فترات راحة قصيرة أثناء المشاهدة.
  • احذف جميع التطبيقات غير الضرورية في هاتفك.
  • احتفظ بالأجهزة الإلكترونية بعيدًا عن غرفة نومك.
  • اجعل أداة وقت الأكل مجانية.
  • حاول أن تقضي وقتك مع الناس وليس مع الآلات الإلكترونية.
  • لا تكتب أي شيء باستمرار لأنه قد يؤذي عضلات يدك.
  • استخدم كلتا يديك أثناء الكتابة.
  • العب الألعاب وانخرط في أنشطة صحية.
  • حاول إشراك أطفالك في أنشطة بدنية وخالية من التكنولوجيا.
  • شجع أطفالك على التعبير عن شعورهم أمامك.
  • شجع أصدقائك وعائلتك على عقد اجتماعات وجهًا لوجه.
  • توقف عن استخدام الشاشات التي ينبعث منها ضوء أزرق.
  • ابحث عن بدائل للتكنولوجيا.
  • استخدم التكنولوجيا لمصلحتك فقط.

تحدثنا بإختصار عن التكنولجيا وتأثيرها السلبي على الصحة و إليك أيضاً الموضوع العكسي فقط أضعط هنا 👈 ( التكنولوجيا وأثارها السلبية على الصحة )

عن الكاتب

Mohamed Sabry

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

مو صبري للمعلومات ( المدونة المميزة و المختلفة والتي تهتم بجميع أنواع المواضيع ) شاهد